Contact Us

Use the form on the right to contact us.

You can edit the text in this area, and change where the contact form on the right submits to, by entering edit mode using the modes on the bottom right. 

           

123 Street Avenue, City Town, 99999

(123) 555-6789

email@address.com

 

You can set your address, phone number, email and site description in the settings tab.
Link to read me page with more information.

أخبارنا

الذكرى الثالثة لتأسيس منظمة "إغاثة نينوى" الإنسانية

HNRO Iraq

تفتخر منظمة إغاثة نينوى بأنها كانت أول نشاط طبي وإغاثي ولد من رحم أزمة التهجير القسري لسكان محافظة نينوى وسهلها في السادس من آب 2014. فلقد بدأت منظمة "إغاثة نينوى" الإنسانية مهامها الإنسانية بتاريخ 8.8.2014، أي مباشرةً بعد التهجير القسري الذي جاء نتيجة لغزو ما يسمى بـ "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، من خلال وحدة مارت شموني الطبية الخيرية في عينكاوة متخذة من خيمة بسيطة نصبت أمام مزار مارت شموني/عينكاوة مقراً لها آنذاك. وإستمرت المنظمة بالنمو يوماً بعد يوم، فقدمت، بالرغم من حداثتها، في هذه السنوات الثلاث خدمات طبية مختلفة لأكثر من (230.000) من المهجرين قسراً، من خلال وحدتي مارت شموني الطبية الخيرية في عينكاوة وكسنزان/أربيل. كما وقدمت مساعدات إغاثية غذائية لأكثر من (20.000) من المهجرين قسراً فضلاً عن وقود المدافئ ومواد عينية اخرى غير غذائية. كما وأقامت منظمة "إغاثة نينوى" الإنسانية دورات تدريبية حرفيّة وتعليمية كدورات اللغة الإنجليزية والفرنسية ومهارات الرسم والموسيقى والاسعافات الأولية والحلاقة الرجالية والنسائية والتجميل لأكثر من (600) من المهجرين قسراً. وبهذه المناسبة يَسر منظمة "إغاثة نينوى" الإنسانية أن تتقدم بالشكر الجزيل والتقدير لكل العاملين في وحدة مارت شموني الطبية الخيرية بفرعيها في عينكاوة وكسنزان/أربيل وكل الكوادر التدريبية المهنية لجهودهم الحثيثة في خدمة المهجرين قسراً منذ الأيام الأولى للتهجير من خلال تقديم كل المساعدات الطبية المتاحة لهم. كما وتتقدم منظمة "إغاثة نينوى" الإنسانية بالشكر والعرفان لكل المنظمات والأصدقاء الداعمين للمنظمة منذ بداية التهجير لتمكين ومساعدة المنظمة في تقديم كافة الخدمات والمساعدة للمهجرين قسراً. تتمنى منظمة "إغاثة نينوى" الإنسانية العودة الآمنة لكل المهجرين قسراً الى بلداتهم الام لبدء حياة جديدة هناك بعد تحريرها من "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام